تفسير و معنى كلمة عاقرا عَاقِراً من سورة مريم آية رقم 5


وَإِنِّي خِفْتُ الْمَوَالِيَ مِن وَرَائِي وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِراً فَهَبْ لِي مِن لَّدُنكَ وَلِيّاً {5}

عَقيماً لا تَلِدُ


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "عقر"

عقر الحوض والدار وغيرهما: أصلها ويقال: له: عقر، وقيل: (ما غزي قوم في عقر دارهم قط إلا ذلوا) (هذا القيل لعلي بن أبي طالب من خطبة له في الجهاد، انظر: نهج البلاغة ص 122)، وقيل: للقصر: عقرة. وعقرته أصبت: عقرة، أي: أصله، نحو، رأسته، ومنه: عقرت النخل: قطعته من أصله، وعقرت البعير: نحرته، وعقرت ظهر البعير فانعقر، قال: فعقروها فقال تمتعوا في داركم [هود/65]، وقال تعالى: فتعاطى فعقر [القمر/29]، ومنه استعير: سرج معقر، وكلب عقور، ورجل عاقر، وامرأة عاقر: لا تلد، كأنها تعقر ماء الفحل. قال: وكانت امرأتي عاقرا [مريم/5]، وامرأتي عاقر [آل عمران/40]، وقد عقرت، والعقر: آخر الولد. وبيضة العقر كذلك، والعقار: الخمر لكونه كالعاقر للعقل، والمعاقرة: إدمان شربه، وقولهم للقطعة من الغنم: عقر فتشبيه بالقصر، فقولهم: رفع فلان عقيرته، أي: صوته فذلك لما روي أن رجلا عقر رجله فرفع صوته (انظر: الخصائص 1/66؛ والمجمل 3/622؛ والجمهرة 2/383)، فصار ذلك مستعارا للصوت، والعقاقير: أخلاط الأدوية، الواحد: عقار.


تصفح سورة مريم كاملة