تفسير و معنى كلمة لفتاه لِفَتَاهُ من سورة الكهف آية رقم 60


وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِفَتَاهُ لا أَبْرَحُ حَتَّى أَبْلُغَ مَجْمَعَ الْبَحْرَيْنِ أَوْ أَمْضِيَ حُقُباً {60}

لِخَادِمهُ يوشع بن نون


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "فتي"

الفتى الطري من الشباب، والأنثى فتاة، والمصدر فتاء، ويكنى بهما عن العبد والأمة. قال تعالى: تراود فتاها عن نفسه [يوسف/30]. والفتي من الإبل كالفتى من الناس، وجمع الفتى فتية وفتيان، وجمع الفتاة فتيات، وذلك قوله: من فتياتكم المؤمنات [النساء/25]، أي: إمائكم، وقال: ولا تكرهوا فتياتكم على البغاء [النور/33]، أي: إماءكم. وقال لفتيانه [يوسف/62]، أي: لمملوكيه وقال: إذ أوى الفتية إلى الكهف [الكهف/10]، إنهم فتية آمنوا بربهم [الكهف/13]. والفتيا والفتوى: الجواب عما يشكل من الأحكام، ويقال: استفتيته فأفتاني بكذا. قال: ويستفتونك في النساء قل الله يفتيكم فيهن [النساء/127]، فاستفتهم [الصافات/11]، أفتوني في أمري [النمل/ 32].


تصفح سورة الكهف كاملة