تفسير و معنى كلمة ليدحضوا لِيُدْحِضُوا من سورة الكهف آية رقم 56


وَمَا نُرْسِلُ الْمُرْسَلِينَ إِلَّا مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ وَيُجَادِلُ الَّذِينَ كَفَرُوا بِالْبَاطِلِ لِيُدْحِضُوا بِهِ الْحَقَّ وَاتَّخَذُوا آيَاتِي وَمَا أُنذِرُوا هُزُواً {56}

لِيُدْحِضُوا به الحَقَّ: ليبطلوه ويزيلوه به


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "دحض"

قال تعالى: حجتهم داحضة عند ربهم [الشورى/16]، أي: باطلة زائلة، يقال: أدحضت فلانا في حجته فدحض، قال تعالى: ويجادل الذين كفروا بالباطل ليدحضوا به الحق [الكهف/56]، وأدحضت حجته فدحضت، وأصله من دحض الرجل، وعلى نحوه في وصف المناظرة: - 155 - نظرا يزيل مواقع الأقدام (هذا عجز بيت، وشطره الأول: يتقارضون إذا التقوا في منزل وهو في الصناعتين ص 194؛ واللسان (قلم) ؛ والموازنة للآمدي ص 38) ودحضت الشمس مستعار من ذلك.


تصفح سورة الكهف كاملة