تفسير كلمة وَهَنَ من سورة مريم آية رقم 4


قَالَ رَبِّ إِنِّي وَهَنَ الْعَظْمُ مِنِّي وَاشْتَعَلَ الرَّأْسُ شَيْباً وَلَمْ أَكُن بِدُعَائِكَ رَبِّ شَقِيّاً {4}

ضَعُفَ


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "وهن"

الوهن: ضعف من حيث الخلق، أو الخلق. قال تعالى: قال رب إني وهن العظم مني [مريم/4]، فما وهنو لما أصابهم [آل عمران/146]، وهنا على وهن [لقمان/14] أي: كلما عظم في بطنها: زادها ضعفا على ضعف: ولا تهنوا في ابتغاء القوم [النساء/104]، ولا تهنو ولا تحزنوا [آل عمران/139]، ذلكم وأن الله موهن كيد الكافرين [الأنفال/18].


تصفح سورة مريم كاملة